مؤسسة البطريرك صفير : سنتخذ حق الادعاء الشخصي على الأسمر واليسا ترد : البطرك تاج راسك

صدر عن مؤسسة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير البيان الاتي: “بعدما أقدم رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر على التطاول بإسفاف وابتذال وبشكل مهين على أيقونة الكنيسة المارونية والرمز الوطني والتاريخي المثلث الرحمة غبطة ونيافة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير غداة وداعه في مأتم وطني جامع، تشجب المؤسسة وتدين بشدة ما صدر عن الأسمر، لاسيما وانه ينتمي الى الطائفة المارونية ويحتل منصبا عاما، وتعتبر ان ما تفوه به يتخطى الحد الادنى من اللياقة والاحترام ويشكل سابقة مخزية لصاحبه اولا، ويستدعي اتخاذ مواقف واضحة وحازمة على اكثر من صعيد.

إن مؤسسة البطريرك صفير، بما لها من صفة تمثيلية، ستعمد الى اتخاذ حق الادعاء الشخصي على بشارة الأسمر لدى المراجع القضائية المختصة وستطلب إنزال العقوبة الأشد به، نظرا لما يشكل كلامه من مس بشخص البطريرك الكبير الراحل وبالوطن والكنيسة والعائلة ومن تحريض وتعرض رخيص للمقدسات وانتهاك لحرمة الموت”.

غرد النائب بيار بو عاصي عبر حسابه على “تويتر” قائلا تعليقا على كلام رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر: “لأن لا حرية من دون مسؤولية، ‏ولأن المسؤول مسؤول امام الذين يمثلهم وامام الناس، ‏ولأن الرموز تختزن الهوية والمشاعر، ولأن بشارة الأسمر أهان ما يمثله الراحل الكبير غبطة أبينا البطريرك صفير في وجدان المسيحيين والشعب اللبناني، ‏عليه الاعتذار والاستقالة وتحمل مسؤولية كلامه امام القضاء”.

وغرد النائب السابق سامر سعادة على حسابه على تويتر فقال:”‏رموزنا الدينية خطّ أحمر والمساس والتطاول عليها أمر مرفوض من أي شخص كان، إهانة ‎البطريرك مار نصرالله بطرس صفير أمرٌ لن نسمح به وأمام ‎بشارة الأسمر حلّان؛ إمّا الإعتذار والإستقالة، أو الإستقالة والإعتذار!”

وارفق سعادة التغريضة بوسم “نعم لمحاكمة بشارة الاسمر”.

كذلك صدر عن النائب السابق أمل ابو زيد صباح اليوم ما يلي: “لم نصدق ما رأيناه وسمعناه على لسان رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر وكيف ان شخصا ينتمي الى جزين البلدة التي تفتخر بإبنها المثلث الرحمات البطريرك بولس المعوشي يسمح لنفسه بأن يتفوه بعبارات أقل ما يقال فيها إنها عديمة الأخلاق والأدب في حق أيقونة الكنيسة المارونية. إن أقل إجراء مطلوب من شخص يطلق مثل هذه الاهانات المستنكرة بحق كبير من لبنان كالبطريرك صفير هو ليس فقط الاعتذار الذي لا يلغي القباحة والخطيئة المميتة بل المبادرة الى الاستقالة الفورية من مركزه الذي لا يستحقه اذا كانت لديه ذرة من الانتماء لطائفته وذرة من الكرامة الوطنية. ختاما، إن منطقة جزين براء ممن يتطاولون على مقدساتنا الروحية والوطنية وممن يستهزئون بحرمة الموت وبالقيم الاخلاقية والاصالة التي تربينا عليها”.

 من جهتها غردت الفنانة اليسا عبر حسابها على “تويتر”، قائلة: “‏مش عم لاقي كلام قولو عن بشارة الأسمر غير إنو ما عندو لا حس بشري ولا ديني ولا إيماني ولا احترام… يعني ما عندو شي من صفات البشر. محاكمتو قليلة وإذا استقال أو لأ صرنا نعرف حقيقتو البشعة. البطرك القديس تاج راسك. هوي بيسامحك بس نحنا ما فينا”. 

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First