بعد كلام الأسمر المسيء… المباحث الجنائية المركزية تتحرك … الأسمر يعتذر … وردود قاسية وشاجبة

غرد وزير العدل البير سرحان على حسابه على تويتر قائلا: “من المؤسف أن يتم التعرض بهذا الشكل المستنكر لقامة وطنية ودينية كبيرة كالبطريرك صفير، لاسيما وأنّه أصبح في دنيا الحق.

‏النائب العام التمييزي بالإنابة تحرّك وكلّف قسم المباحث الجنائية المركزية لمباشرة التحقيقات، ليبنى على الشيء مقتضاه”.

كلام وزير العدل جاء على اثر كمات قالها رئيس الإتحاد العمالي بشارة الأسمر العام قبيل بدء مؤتمره الصحفي ، حيث أقدم الأسمر  على إهانة البطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير.

وقال الأسمر: “هلق البطرك ما عش الو دور… هيدا صار قديس! الليلة كل الليل انا صلي بركي بيطلعلي شعر (مشيرا نحو رأسه)”، وأضاف بعض الكلمات المسيئة التي لها منحى جنسي.

اللافت أن أحد الجالسين على المنصة نبّه الأسمر إلى أن الميكروفون قد يكون مفتوحاً.

وتداول ناشطون فيديو يظهر الأسمر قبيل بدء مؤتمره الصحافي يتحدث فيه عن البطريرك صفير، ما أثار غضب البعض وجعل الفيديو مادة تداول واسعة عبر مواقع التواصل الإلكتروني.

من جهته ، ردّ مدير المركز الكاثوليكي للاعلام الاب عبدو ابو كسم على الكلام الذي صدر عن رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر بحق البطريرك الراحل الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير.

وقال: “فوجئنا بالكلام المنحط بحق غبطة أبينا المثلث الرحمة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، ولم نكن ننتظر من رئيس الاتحاد أن يصل بمستوى كلامه المتدني الى هذه الدرجة،  وعندما يتكلم أحد بصِغر عن رجالات كبار أمثال غبطة البطريرك صفير فهو لا يستحق البقاء في موقع المسؤولية، ولا ينفع بعد إطلاق الاهانات وكلام السوء التلطي وراء إعتذار وأعذار كمثل المزاح وزلّة اللسان… بئس هذا الزمن”.

إشارة إلى أنّ الأسمر أصدر بيانًا اعتذر فيه عن الكلام الذي سُرّب، مؤكّدًا أنّه يكن جزيل الاحترام للبطريرك صفير.

و صدر عن رئيس المؤسسة المارونية للانتشار شارل الحاج البيان الاتي: “تتوجه المؤسسة المارونية للانتشار بطلب عاجل للنيابة العامة التمييزية للإيعاز فورا إلى القوى الأمنية باعتقال المدعو بشارة الأسمر وزجّه بالسجن ومحاكمته لارتكابه جملة جرائم تبدأ بالقدح والذم ولا تنتهي بالاعتداء على اللبنانيين من خلال التعدّي على أيقونتهم المقدّسة.

إن المؤسسة المارونية للانتشار التي ستتخذ صفة الادّعاء الشخصي على من اعتدى على مؤسسها تهيب بالمرجعيات القضائية ووزارة العدل للتحرّك وإنهاء هذه المسألة بسرعة والليلة قبل الصباح.

كما تهيب بأعضاء مجلس عام الاتّحاد العمالي التبرؤ من هذا الشخص وإقالته ونبذه كي يذهب من السجن إلى مزبلة التاريخ”.

كذلك أصدرت  الرابطة المارونية البيان الآتي:”تستنكر الرابطة بشدة، وتدين باقسى العبارات ما تفوه به رئيس الاتحاد العمالي العام بشاره الاسمر في حق الكاردينال البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، وتعتبر ان كلامه خال من التهذيب، ويضرب حرمة الميت، ويسيء الى اللبنانيين جميعا من خلال التطاول على رمز وطني وروحي، اجمعوا على احترامه ومحبته.

ان محامي الرابطة يتدارسون موضوع مقاضاة الاسمر امام المراجع المختصة، كون الرابطة المارونية هي المرجع ذو الصفة بملاحقة القضايا العائدة الى الطائفة، خصوصا في كل ما يتعلق بمصالحها العليا وكرامتها.

ان رئيس الاتحاد العمالي العام، ارتكب حماقة ترقى الى درجة الخطيئة التي لا تغتفر. وان بيان الاعتذار الذي اصدره ينطبق عليه المثل السائر “عذر اقبح من ذنب”. 

هذا وصدر عن رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر البيان الآتي: يتم التداول بفيديو مصور ينقل عني كلاما قلته في معرض المزاح، وقبل بدء التصوير أثناء مؤتمر صحافي، إلا أن بعض المغرضين قاموا بتسريبه عمدا.

إنني أؤكد أنني أكن للبطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير جزيل الاحترام، كما للبطريرك مار بشارة بطرس الراعي ولجميع المقامات الروحية، وما قلته ليس سوى زلة لسان أملك الجرأة للاعتذار عنها وأضع اعتذاري هذا بتصرف البطريرك الراعي، رأس الكنيسة المارونية التي لي شرف الانتماء إليها. 

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!