توضيح من شبكة الزهراني الإخبارية حول مقال بعنوان “مدير مدرسة ترك طالباً مريضاً في ماليزيا”

بيان توضيحي

بتاريخ 5/9/2019 نشرت شبكة الزهراني الإخبارية مقالاً بقلم الكاتبة نادين خزعل تطرقت فيه للأزمة الصحية التي تعرض لها الطالب هلال دحيوي في ماليزيا أثناء رحلة ترفيهية نظمتها إدارة إحدى المدارس في مدينة صيدا.

وفي سياق المقال ذكر اسم مدير المدرسة الدكتور ثروت دباجة الذي كان مرافقاً للطلاب أثناء رحلتهم والى ما هنالك من أمور ذكرت في المقال..

لذلك يهم شبكة الزهراني الإخبارية ان توضح الآتي :

أولاً : ان المعلومات التي حصلت عليها كاتبة المقال والتي توافرت لديها حينها استقتها من جهة واحدة بعد محاولتها التواصل مع د. ثروت دباجة الذي رفض تزويدها بأية معلومات مع تكتمه الشديد حول الموضوع،لأسباب تتعلق بالطالب دحيوي بإعتبار موضوع سلامته وعودته الى وطنه فوق كل اعتبار . 

ثانياً : ان الكاتبة لا تعرف الدكتور ثروت دباجة وهي لم تقصد من وراء عملها الإساءة إليه او التعرض لشخصه لا سمح الله، اي كانت الغاية نقل هذا الخبر وصياغته للرأي العام كما وصل اليها وتبعاً للمعلومات التي توافرت عندها.

ثالثاً : ان شبكة الزهراني الإخبارية اذ تؤكد مجدداً حرصها على على نقل الخبر أو أي حدث يهم اللبنانيين بصورة موضوعية ومهنية انطلاقاً من حسها بالمسؤولية الأخلاقية والاعلامية والقانونية وهي تؤكد بالوقت نفسه حرصها الشديد على عدم التعرض والاساءة عن غير قصد للأخرين. ومن هذا المنطلق فإن شبكة الزهراني الإخبارية إذ تقدر عالياً أخلاق ومهنية الدكتور ثروت دباجة كما وتقدر الرسالة التعليمية السامية التي يؤديها من منطلق مسؤولية ومهنيته، وهي بالمناسبة توضح أن المعلومات التي توافرت في حينها عن الطالب هلال دحيوي أثناء تواجده في ماليزيا كان قد تم الاستحصال عليها من طرف واحد وبالتالي جاءت غير دقيقة ولا تعبر عن الواقع والحقيقة.. 

ومن هذا المنطلق فإن شبكة الزهراني الإخبارية ممثلة بمديرها الأستاذ محمد غزالة اذ تتقدم من د. ثروت دباجة بفائق التقدير والاحترام لشخصه الكريم ومكانته العلمية الرفيعة وهي تعتبر ان المقال المنشور سابقاً بهذا الخصوص والمشار اليه في مستهل هذا البيان كأنه لم يكن.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!