يشفي ويحارب الإلتهابات ويجعل البشرة مثاليّة.. ضعوا “نبات الخلود” في منازلكم!

المصدر: عربي بوست

جل الصبار أو ما يسمى الألوفيرا مفيد جداً للوجه والشعر والبشرة بشكل عام، وكان المصريون القدماء يسمون الصبار نبات الخلود، وقد كانوا محقين بهذه التسمية، لاحتوائه على المواد المغذية للبشرة والمحارِبة لعلامات تقدُّم السن. فاحتواء الصبار على مضادات الأكسدة، وغناه بالمواد الغذائية، مثل الفيتامينات  A، وB، وC، وE التي تغذّي البشرة، والسكريات التي تحفّز تجديد الخلايا، يجعلانه مثالياً للوجه.

كما أنّ جل الصبار هو العلاج الأمثل لمنع ترهل البشرة والحفاظ على نضارتها ورطوبتها، ومضادٌّ طبيعي للجراثيم، ويحارب البكتيريا المسؤولة عن تكون حَبّ الشباب، كما أنه يحفز نمو الخلايا الجديدة. 

فوائد جل الصبار للبشرة
فوائد الصبار للبشرة عديدة، فهو يحتوي على مواد عديد مغذية للبشرة مثل الغليسرين، وكربونات الصوديوم، والسوربيتول، وغيرها.

هذه المواد تغذي البشرة من الداخل وتُكسبها إشراقاً، لذلك يُستخدم جِل الصبار أو الألوفيرا لتبييض المناطق الداكنة في الجسم.

أيضاً يعتبر علاجاً ممتازاً لحروق الشمس، ويقلل من الاحمرار، ويوفّر طبقة حماية للبشرة للحفاظ على ترطيبها.

يشفي جِل الصبار الجروح السطحية والكدمات ولدغات الحشرات، بسبب وفرة مضادات الالتهابات فيه، ويهدّئ من التهيُّج الناجم عن الحلاقة، لذلك يمكن استخدامه كمحلولٍ بعد الحلاقة.

 

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First