محاكمة فريدة لبلدية صور على صعيد الوطن بدعوة من جمعية الفرح

 

شهدت مدينة صور محاكمة من نوع آخر ضمن جلسة حوارية للجمعيات الأهلية في مواجهة المجلس البلدي والتي نظّمتها جمعية الفرح الإعلامية الاجتماعية للمرة الثانية تحت عنوان “بلدية صور.. أمام محكمة الجمهور 2” وذلك في استراحة صور السياحية، بحضور النائب الدكتورة عناية عز الدين، النائب حسين جشي، رئيس المنطقة التربوية باسم عباس، المسؤول التنظيمي لحركة أمل في اقليم جبل عامل المهندس علي اسماعيل على رأس وفد من قيادة الإقليم، القاضي عرفات شمس الدين، المطران شكر الله نبيل الحاج، الأب نقولا باصيل، ممثل المفتي الشيخ حسن عبدالله الشيخ ربيع قبيسي، الرائد محمد عنيسي، نائب رئيس اتحاد بلديات قضاء صور حسن حمود، رئيس مخاتير قضاء صور المختار رضا عون، رئيس بلدية العباسية علي عز الدين، ممثل الحزب السوري القومي الإجتماعي، ممثلين عن حزب الله، وحشد من جمعيات المجتمع المدني والأهلي وفعاليات سياسية واجتماعية.

بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد جمعية الفرح، وتعريف الزميلة كوثر عيسى، كانت كلمة لرئيس جمعية الفرح علوان شرف الدين تحدث فيها عن مدينة صور التي واجهت الإحتلال وقاومت وصمدت منذ زمن الإسكندر المقدوني الى العدو الصهيوني والتي عاشت عصرها الذهبي لذلك هي تستحق المحافظة عليها وتطويرها وإنمائها.

واعتبر أن لغة الحساب والمحاسبة هي التي تصنع الأفضل وأن المطالبة هي التي تحفظ الحقوق، لذلك بادرت جمعية الفرح للمرة الثانية الى جمع الناخب والمنتخب في محاكمة يخضع لها كل مسؤول ويُعاد النظر في حلول تغيّر واجهة التشاؤم وتفتح خيارات التفاؤل من جديد لأن مدينة صور تستحق الإنماء والعطاء والواجب يحتم علينا الإهتمام والتوقف عند كل تقصير والإرشاد والمحاسبة، آملاً أن يحقق هذا اللقاء بيانات واضحة.

بعدها افتتحت جلسة الحوار التي أدارها نائب رئيس جمعية الفرح المحامي وسيم كوثراني معلناً شروط الجلسة والمحاور الأساسية التي سيتم إلقاء الضوء عليها، وبعد الإستماع الى مداخلات الجمعيات ضمن المحاور المحددة بالإرث الثقافي والسياحة والإقتصاد والبيئة، تحدّث رئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق مؤكداً أن مصلحة مدينة صور هي التي تجمعنا أولاً وأخيراً، وقال: “تلعب الجمعيات والمدارس الدور الأكبر في موضوع تراث صور، لافتاً الى ازدياد عدد السياح بشكل لافت هذا العام حيث وصلوا الى حوالي 60 ألف زائر الأمر الذي استدعى زيادة عدد الأدلاء السياحيين بل وتم الإستعانة بأدلاء من صيدا وهو أمر إيجابي للمدينة، آملاً مع تطوير المواقع الأثرية خلق فرص عمل للخريجين الجدد وهذا أول هدف من أهداف الإرث الثقافي والبلدية”.

ولفت إلى أن المشروع الثقافي يهدف الى إبراز الإرث الثقافي وتحقيق الإنماء الإقتصادي ضمن المدينة كما يتضمن توسيع أرصفة الميناء والطرقات والتركيز على السوق القديم ومنطقة الجمل وغيرها ولكن هذا الأمر بحاجة الى إمكانيات كبيرة غير متوفرة لدى البلدية استدعت اللجوء الى البنك الدولي الذي كلّف شركة أجنبية بالتعاون مع شركة لبنانية للقيام بدراسة اقتصادية في المدينة، لافتاً الى أن بلدية صور تخضع لرقابة مسبقة وعند عقد أي نفقات يتم تسجيلها فوراً.

وتابع أن المدينة لها دور تجاري هام وتمتلك مقومات يمكن الإستفادة منها لتطوير المدينة ولكن لا بد من الإلتزام بثقافة معينة للسير بالطريق الصحيح.

وتحدث عن أزمة السير مع تزايد عدد السيارات معتبراً أن الحلول كثيرة والعنوان الأول كان مع آخر جلسة لمجلس الوزراء حيث تم اتخاذ قرار لإعادة تأهيل وتنظيم مداخل صور.

وفي الموضوع البيئي أكّد دبوق وجود أحدث الآليات لرش المبيدات وقت الحاجة خصوصاً في فصل الصيف، أمّا محمية صور فقد أصبحت بيد القضاء مؤكداً أن البلدية هي أول من رفع دعوى على المخالفة هناك وبعد كشف المحمية تم رفع التقرير كإخبار من المحمية وبلدية صور، قائلاً: “لولا بلدية صور لما وجدت محمية فهي بلا مصادر للدخل، لافتاً الى وجود خطط جديدة يتم العمل عليها بتكامل وتعاون بين البلدية والمحمية”.

فيما أكّد أن مصير النفايات الطبية هو مسؤولية بلدية العباسية وستتولى أمرها، فيما تم تحديث معمل النفايات الصلبة.

ونوّه بأبطال صور في الرياضة وجهودهم البارزة التي تحتاج الى رعاية، وختم قائلاً: “نحن قادمون على تقشّف ويجب الطلب من الشخص على قدر المستطاع، فإذا أردت أن تُطاع فاسأل ما يُستطاع”.

كما كانت مداخلة للنائب الدكتور عناية عز الدين جاء فيها: “من شاور الناس شاركهم في عقولهم، فالبلدية تعمل بكل محبة وهكذا يجب أن تكون منطلقاتنا لنصوّب بنجاح”.

وتابعت أن الإرث الثقافي مشروع يهدف الى تطوير الإرث الثقافي ولكن إذا لم نضعه ضمن الخطط والرؤية والعمل المتكامل لن يتحقق المطلوب، لذلك يجب أن يكون هناك دليل ومسارات تاريخية وسياحية واضحة ومنسقة.

ولفتت الى وجود نشاط قريب مع وزير السياحة في صور لتفعيل خطى بمسارات سياحية متعددة للمدينة ومنطقتها، آملةً أن يكون الجميع جسم واحد ضمن خطة وطنية، مؤكدة أن قانون البلديات يتم العمل عليه ومن ضمنه الشفافية في العمل. 

واعتبرت أن كل مواطن مسؤول والبلدية لن تستطيع القيام بالمهام وحدها، مؤكدة أهمية الإرتكاز على عامل السياحة لأنها إرث عالمي كما أنه قادر على تفعيل الحركة الإقتصادية، لذلك سيقام دورات لكل المطاعم من أجل السلامة الغذائية خصوصاً على أننا على أبواب شهر رمضان والصيف وبالتالي تفعيل الرقابة عليها.

وحول النفايات أكّدت عز الدين أنه موضوع متكامل يتطلب جهود الجميع بدءًا من خطة تضعها الدولة وتنطلق من البلديات ومن ثم تعميمها في كل منزل، وضرورة التركيز عليها كمورد بحاجة الى المحافظة عليه وأخذ كل فرد دوره، قائلةً: “بدأنا حملة تدريب مدربين بالتعاون مع البلديات والمدارس والمجتمع المدني ولكي تصبح ثقافة نحن بحاجة الى أقصى تعاون من الجميع”.

وأضافت: “نحن نحاول القيام بخطط على قدر صور والمنطقة من خلال الإلتفاف على غياب الإمكانيات وغيرها آملين أن يكون لهذه الخطط جدوى في المستقبل.

وختمت بأهمية الإلتفات الى موضوع التلوث السمعي وإيلائه الإهتمام اللازم، طالبة من البلدية إفادتها بكل الأمور الداخلية للمطالبة بها في الوزارة المناسبة.

 

عباس

كما تحدث الأستاذ باسم عباس لافتاً الى تميّز هذه الجلسة على صعيد الوطن باعتبارها فريدة من نوعها، منوّهاً بضرورة الإلتفات الى مقاهي الإنترنت وضبطها لأنها قد تحتوي على مخدرات وغيرها، لذلك هي خطيرة على مستوى الوطن.

صبراوي

نائب رئيس بلدية صور صلاح صبراوي أكّد العمل على موضوع الدراجات النارية حيث سيتم وضع حل نهائي يناسب الجميع لافتاً الى أن الدراجات القانونية فقط ستكون مؤهلة للدخول الى المدينة حفاظاً على سلامة الأهالي من الدراجات المتهورة.

أبو صالح

رئيسة لجنة المرأة والطفل في البلدية الدكتورة رندى أبو صالح اعتبرت أن هذه الجلسة ودية وتدل على روح التعاون واحترام وتقبّل الآخر، مركّزة على أهمية التشارك بالآراء للحصول على انتاجية أكبر، لافتة الى أن مدينة صور صغيرة بحجمها وقد أثّر فيها الإكتظاظ السكاني، لذلك هي بحاجة الى جهد أكبر، وأشادت بنزاهة القاضي عرفات شمس الدين الذي لن تغيب عن قلوب الجميع مؤكدة أنها كلمة حق تقال بحقّه.

جودي

فيما أكّد عضو البلدية الدكتور خليل جودي متابعة البلدية لكافة المواضيع سواء على الصعيد البيئي أو خطط السير أو الصحة حيث يتم فحص جميع المطاعم والمؤسسات السياحية للتأكد من سلامة الغذاء والمياه عبر لجنة فاحصة، مؤكداً أن المخالف ستتم معاقبته، وفي موضوع الخيم سيتم إعطاء الرخص هذه السنة للخيم التي أسعارها مقبولة فقط.

 

قرعوني

وختاماً أكّدت عضو البلدية صفية قرعوني أن العمل لا يتم دون المجتمع ككل مثنية على مبادرات تجمع شباب صور في التوعية حول النظافة وغيرها.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First