برونزيتان حصيلة لبنان في البطولة العربية المدرسية

برونزيتان حصيلة لبنان في البطولة العربية المدرسية | تقرير : طارق يونس 

عادت بعثة لبنان إلى بيروت بعد مشاركتها في البطولة العربية المدرسية التي استضافتها العاصمة المصرية القاهرة بين 2 آذار الجاري و13 منه، محرزة ميداليتين برونزيتين في كرة الطاولة.

وحصد المنتخب اللبناني للإناث الميدالية البرونزية للفرق، بعد احتلاله المركز الثالث، إثر خسارته امام مصر، صاحبة الميدالية الذهبية، بنتيجة (0-3).

كما أحرز لبنان ميداليته البرونزية الثانية في البطولة لزوجي الإناث عبر الثنائي مريم الهبش وليتيسيا عازار بعد احتلاله المركز الثالث أيضاً.

وعند الفردي، احتل محمد الهبش المركز الثامن، بينما احتلت تاليا عازار المركز السابع على حساب مريم الهبش (الثامنة).

وأبدى عضو الاتحاد اللبناني لكرة الطاولة ومدير المنتخب وسام شيري عدم رضاه عن النتائج، مشيراً إلى أن “الفرق الأخرى تفوقت علينا باللياقة البدنية”.

وأضاف: “كانت البطولة قوية، والمنافسة فيها عالية بين اللاعبين واللاعبات، خصوصاً مع وجود دول من مصر والسعودية والجزائر والامارات”، متابعاً: “كان بإمكاننا أن نحقق المزيد من الميداليات، لكن سوء الحظ عاندنا أمام الجزائر عند الإناث، وفارق الاشواط لم يكن في مصلحتنا عند الذكور”.

 وأشاد المدرب جعفر موسى بالروح القتالية العالية للمنتخب اللبناني، في ظل عدم وجود الامكانات لمنافسة منتخبات تتميز بتوافر كل ما تحتاجه.

من جهته، اعتبر المدرب مالك طويل ان التحضيرات للبطولة كانت خجولة مقارنة بالمنتخبات الاخرى، مضيفاً: “لو كانت التحضيرات أفضل لكانت النتائج مرضية أكثر”، متنمياً ان يتواصل دعم الفئات العمرية في المستقبل لتحقيق نتائج مشرفة للبنان.

وفي كرة اليد، ظهر المنتخب اللبناني بشكل جيد في أول مشاركة له لفئة تحت 2003، خصوصاً ان الفترة التي استعد فيها لم تكن كافية لمواجهة منتخبات تخوض مباريات باستمرار وتشارك في استحقاقات دولية.

وأكد عضو الاتحاد اللبناني لكرة اليد ومدير المنتخب عبدالله عساف أن المشاركة كانت تجربة جيدة، و”تشجعنا كاتحاد على الاستمرار بدعم الفئات العمرية، التي هي أساس اللعبة”.

وأضاف: “في جلسة الاتحاد المقبلة سأطرح أن يستمر دعم هذا المنتخب، وإضافة عناصر جديدة. وفي حال حافظنا على آلية العملية الحالية سيكون لدينا منتخباً قوياً في المستقبل”.

بدوره، اختصر المدير الفني للمنتخب محمد ألاجاتي مشاركة المنتخب بأنها كانت فرصة لاكتشاف نقاط الضعف، مشيراً إلى ان الاحتفاظ بهذه العناصر أمر مهم وستثمر نتائجه بعد 5 سنوات.

أما المدرب حسن كوثراني، فتمنى ان “تكون هذه المشاركة انطلاقة جديدة للاهتمام بالفئات العمرية أكثر. ويجب التعلم من الاخطاء وتصحيحها في الاستحقاقات المقبلة”.

الصورة:المنتخب اللبناني للاناث (فضل زهري)

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First