هل ماتت العروبة في بيروت؟ | إبراهيم زين الدين

بيروت المدينة العربية الصامدة في وجه الاحتلالات والتي تنبض حباً للقدس وفلسطين والاقصى المبارك.. 

بيروت العربية التي ازدانت شرفات منازلها باعلام فلسطين والمنتصرة دائما لقضايا العرب والعروبة.. 

بيروت ورواد المقاهي الشعبية الذين لا حديث عندهم سوى جمال عبد الناصر ومحنة العرب..

بيروت اجراس الكنائس وخطب الجمعة تشرح معاناة الدول والمؤامرات التي تحاك ضد الامة العربية..

بيروت القومية والمنحازة للخط العربي كأنها أصبحت في واد سحيق..

بيروت خالد علوان الذى تصدى للاجتياح الاسرائيلي عام 1982 امام مقهى الويمبي لم يعد يتذكره الا ثلة من محبيه..

بيروت المرابطون التي تصدت للاسرائيلين عند مداخل العاصمة لن تعود ملجأ للفدائيين والأبطال والثوار لقد اصبحت مركزا للسياسيين ومكانا للفساد..

بيروت التي انتخبت نجاح واكيم يوم كان ناصريا..

بيروت التي خرجت الكوادر العربية والاحزاب الوطنية والقيادات مثل سليم الحص صائب سلام كمال شاتيلا معن بشور وبشارة مرهج.. 

بيروت المفتي حسن خالد.. 

بيروت التظاهرات التي تخرج بالالاف لنصرة القضايا العربية من لبنان الى العراق الى فلسطين الى كل قطر شقيق..

بيروت الثقافة ودور السينما والصحافة الحرة والاذاعات الوطنية تضج بالاناشيد الصورية تغيب اليوم عن مشاهد الدمار والقتل والنار والجوع في الدول العربية..

بيروت القوميين العرب وكل الاسماء والقوى الوطنية ممن لا يتسع مقال لذكرهم.. 

هل ماتت فعلا بيروت العربية حيث لا تحرك أقله عبر ندوة او خلوة للتضامن مع هموم العرب..

هل ما زالت سويسرا الشرق وست الدنيا كما اسمتها ماجدة الرومي وغنتها فيروز.. 

أم أصبحت لا علاقة لها بما يجري بمحيطها أم اسكتها الطائفيون والمذهبيون والثرثارون على مذبح التوظيف والتعليم والدولار الاخضر بعد ان كانت حرشا للصنوبر..

بالله عليك قومي يا بيروت من تحت الردم اكراما للشهداء والكرامة العربية.. 

بيروت يا ام الشرائع انتفضي على من شل قدرتك واستمري على نهجك الذي تغذينا منه حب الوطن والعاصمة بيروت..

ارجوك بيروت لا تقتيلنا مرتين مرة عندما دمروك ومرة عندما سمحوا لك بالتخلي عن عروبتك ..

عودي لرايات فلسطين ..لبيت لحم ..لتعايشك ..ليمنك لسوريا ..للعراق لكل جزء من جسمك العربي حتى يعود النبض الى روح بيروت وتستعيدين دورك الثقافي والتربوي والريادي..

3 Comments on هل ماتت العروبة في بيروت؟ | إبراهيم زين الدين

  1. Hey! I could have sworn I’ve been to this blog before but after checking through some of the post I realized it’s new to me. Anyhow, I’m definitely glad I found it and I’ll be bookmarking and checking back often!

  2. I want to express appreciation to you just for rescuing me from this problem. Right after browsing through the online world and obtaining opinions which were not beneficial, I believed my entire life was done. Living devoid of the approaches to the problems you have resolved by means of your good write-up is a critical case, and the ones that would have badly damaged my career if I hadn’t encountered your site. Your good capability and kindness in dealing with all the stuff was helpful. I am not sure what I would have done if I hadn’t come upon such a subject like this. I can at this time look forward to my future. Thank you so much for your high quality and effective guide. I will not think twice to recommend the blog to any individual who would need guidance on this situation.

  3. The Zune concentrates on being a Portable Media Player. Not a web browser. Not a game machine. Maybe in the future it’ll do even better in those areas, but for now it’s a fantastic way to organize and listen to your music and videos, and is without peer in that regard. The iPod’s strengths are its web browsing and apps. If those sound more compelling, perhaps it is your best choice.

اترك رداً على غير معروف إلغاء الرد

Your email address will not be published.


*


WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!